الذكرى الثانية لاستشهاد قائد ومؤسس جيش الإسلام الشيخ الشهيد محمد زهران علوش

في مثل هذا اليوم 25/12 من عام 2015 فقدت الثورة السورية قائداً عظيماً أذاق نظام الأسد مرارة الهزيمة في معارك عديدة على أبواب دمشق.
وكانت المعركة الأخيرة التي شنها قائداً لجيش الإسلام _معركة الله غالب_ زلزالاً خلخل نظام الأسد وشارف على السقوط وهو ما دفع روسيا للتدخل بقوة لإعادة تثبيت الأسد.
إنه القائد الشيخ محمد زهران علوش الذي وحَّدَ العديد من الفصائل وجمع كلمة الغوطة الشرقية بعد القضاء على الغلاة والمفسدين.
في مثل هذا اليوم منذ عامين اغتالت الطائرات الروسية الشيخ على إحدى جبهات القتال في الغوطة الشرقية.

هل أعجبك الموضوع.. شاركه لتخبر أصدقاءك به

مواضيع مشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.