قوات الأسد تغلق حاجز ببيلا وتمنع المدنيين من الدخول أو الخروج من المنطقة

قوات الأسد تغلق حاجز ببيلا_سيدي مقداد وتمنع دخول وخروج أهالي جنوب دمشق؛ بالإضافة لمنعها من إدخال أي مواد غذائية للمنطقة.

وكانت الفصائل العسكرية الثورية بالأمس قد اشتبكت مع مجموعة مسلحة تابعة لأنس الطويل أحد رجال “المصالحة” مع نظام الأسد بعد قنص الأخيرة أحد مقاتلي جيش الأبابيل مما تسبب باستشهاده.

وتمكنت الفصائل العسكرية الثورية من استعادة الأمن إلى البلدة والمنطقة وملاحقة عناصر “الدفاع الوطني” التابعين لقوات الأسد أو الراغبين بالانضمام لها، وأعطت مهلة حتى غروب شمس اليوم الثلاثاء لتسليم باقي المجموعة أسلحتهم وتسليم القاتل نفسه لتتم محاكمته.

يذكر أن أنس الطويل دعا يوم الجمعة الفائت إلى الخروج في مسيرة مؤيدة لقوات الأسد ونظامه وطلب من من هم في سن الخدمة الإلزامية والاحتياط تسليم أنفسهم لنظام الأسد والتجند في صفوفه؛ إلا أن المشاركين لم يتجاوز عددهم السبعين شخص كحد أقصى.

هل أعجبك الموضوع.. شاركه لتخبر أصدقاءك به

مواضيع مشابهة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.