أهم الأخبارسوريا

قتلى وجرحى من النظام والفليق الخامس في اشتباك بينهما بريف درعا

قتلى وجرحى من النظام والفليق لخامس في اشتباك بينهما بريف درعامؤسسة نبأ الإعلامية/درعا

قُتلَ وأصيب عدد من عناصر من قوات النظام والفليق الخامس المدعوم روسياً، خلال اشتباك مسلح دار بينهما في بلدة محجة بريف درعا الشمالي، ظهر اليوم السبت.

وفي التفاصيل، هاجم عناصر الفليق الخامس حاجز لأمن الدولة في بلدة محجة نتيجة تعدي الأخير بالضرب على رئيس المجلس المحلي سابقاً في بلدة محجة “وسيم الحمد”.

وسقط خلال الاشتباك قتيلان من الفليق الخامس وأصيب ثلاثة أخرون، بينما قتل عنصران للنظام بينهم ضابط من فرع أمن الدولة بالإضافة إلى جرح أخرون.

في حين أزال عناصر الفليق الخامس حواجز لقوات الأمن العسكري التابع للنظام في كل من بلدتي صيدا وكحيل بريف درعا الشرقي، ثأرا للقتلى الذين سقطوا من بلدة كحيل.

وبحسب مصادر خاصة لنبأ فأن جذر الخلاف يعود لبداية حزيران/يونيو الحالي، عندما قام أحد قادة الفيلق الخامس ببلدة محجة “أبو أكرم شبانا” بإطلاق النار خلال حفل زفاف شقيقه، مما دفع عناصر من أمن الدولة في البلدة للذهاب إلى الحفل وطلب السلاح الذي أطلق منه النار، ليتطور الأمر لعراك بالأيدي بين عناصر أمن الدولة والفيلق الخامس، اختتم بالهتاف ضد النظام السوري أمام مبنى أمن الدولة آنذاك من قبل عناصر الفليق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى