الأخبار

النظام يقيّد دفن الموتى الفلسطينيين بعقود إيجار مؤقتة


مهند شحادة

ذكرت مجموعة “العمل من أجل فلسطينيي سوريا” في تقرير لها أمس الأربعاء، أن قوات النظام السوري لا تزال تمنع أهالي مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين جنوب دمشق، من دفن موتاهم في مقبرة المخيم القديمة ما يضطرهم للبحث عن مدافن في مقابر العاصمة وريفها لقاء مبالغ مالية ضخمة.

وأوضح المصدر، أن النظام يسمح للفلسطينيين بدفن موتاهم في إحدى مقابر دمشق شرط الحصول على الموافقات المطلوبة ودفع مبلغ 800 دولار أمريكي للقبر الواحد لفترة مؤقتة.

مجموعة العمل أشارت في تقريرها، إلى أن النظام يوافق على دفن الموتى من مخيم اليرموك في المقبرة الجديدة الملاصقة لحي الزين، بعد الحصول على موافقة أمنية من فرع فلسطين بالتنسيق مع مكتب منظمة التحرير في دمشق تضمن عدم وجود أي نشاط للمتوفي ضد النظام.

ويُعتبر مخيم اليرموك بدمشق، أكبر تجمع للاجئين الفلسطينيين في سوريا، وكان يقطنه ما يقارب ١٥٤ ألف فلسطيني حتى نهاية العام ٢٠١٢، في حين لا يتجاوز عدد من تبقى من سكانه حالياً المئات وذلك بفعل قصف النظام السوري وحلفائه وحصارهم للمخيم منذ نهاية عام ٢٠١٢، إثر سيطرة فصائل المعارضة على اليرموك آنذاك، قبل أن تستعيد الأولى السيطرة عليه في شهر أيار/ مايو عام ٢٠١٨.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق